شد الوجه والرقبة

شد الوجه

لمحة عامة

عملية شد الوجه تتم بعمل شد للجزء السفلى من الوجه والرقبة و ذلك من خلال أزالة الجلد الزائد و تصحيح وضعية الدهون و العضلات لتصحيح الألغاد و الخطوط العميقة حول الأنف و الفم و اى تراخى بسيط الى متوسط فى القبة و الذلى يحدث بشكل طبيعى مع التقدم فى العمر.

من الممكن أجراء هذه العملية بجانب عمليات أخرى مثل رفع الحاجب و شد الجفون.

عملية شد الوجه هى أكثر الجراحات التجميلية التى تساهم بشكل مباشر فى جعل المريض يبدوا 5-10 سنوات أصغر.

المرشح المناسب

أذا كان جلد الوجه متدلى و متراخى فقد تكون عملية شد الوجه مناسبة لك. معظم المرضى يكونوا فى سن 50-60 و لكن البعض يكون فى سن ال40 و أيضا فوق ال80. طالما كنت بصحة عامة جيدة و لديك أثار شيخوخة فأنت مرشح مناسب لهذه الجراحة.

العملية

تجرى عملية شد الوجه بعمل شقوق امام و خلف الأذن قد تمتد هذه الشقوق الى فروة الرأس. بعد عمل الشقوق يتم فصل الجلد عن الأنسجة و يتم رفع الطبقات العميقة و قد يقوم الجراح بشد العضلات أيضا مع عمل شفط دهون لأزالة جيوب الدهون الزائدة فى الرقبة و الألغاد. أى جلد زائد تتم أزالته او تصحيح وضعيته.

بعد الأنتهاء من العملية يقوم الجراح بوضع ضمادة كبيرة على الوجه و الرأس لحماية الجرح و تقليل التتورم. الضمادات قد تمتد من أعلى الرأس الى الذقن.

النقاهة

من المحتمل وجود درنقة معلقة من العنق تزال بعد 24 ساعة. الغرز حول الأذن تتم أزالتها بعد بضعة أيام.

فى الأسابيع التالية للعملية من المحتمل أن يكون جلد الوجه و المنطقة حول الأذن المخدرة. أى تلون بالجلد فى فترة الشفاء و هو مؤقت سوف يزول فى بضعة شهور.

عملية الشفاء هى عملية تدريجية و النتائج النهائية لن تلاحظ قبل فترة قد تصل الى 6 شهور.

عملية واحدة تحقق النتائج المرجوة فى كثير من الأحيان و معظم مرضانا سعدوا بنتيجة العملية و بمظهرهم الجديد الأكثر شبابا.

شد الرقبة

لمحة عامة

عملية شد الرقبة هى تقنية جراحية تعيد المظهر الشبابى للجلد تحت الذقن و منطقة الرقبة التى فقدت مرونتها و ايضا تصحح الرقبة الثقيلة و الذقن المزدوجة.

العملية تجرى  بتقنية من ثلاث و اختيار التقنية المناسبة يعتمد على نوع المشكلة، درجة الترهل و ثقل الرقبة:

شفط دهون: الجلد به مرونة جيدة و الأصلاح يتضمن شفط دهون من الرقبة فقط

رأب الرقبة: جلد و عضلات مترهلة و مرونة فقيرة للجلد

اصلاح عضلات العنق

عادة تشمل عملية شد الرقبة شفط للدهون و قد تتضمن رأب للرقبة لشد الجلد و اصلاح و شد عضلات العنق للتخلص من الخطوط الشريطية بالرقبة.

قد تكون هذه العملية جزء من خطة علاج تتضمن شد الوجه، رفع الحاجب و شد الجفون.

المرشح المناسب :

لو لديك احد العوامل التالية فقد تكون مرشح مناسب لعملية شد الرقبة :

– عنق به جلد متهدل مثل ذقن الديك (يتطلب اصلاح لعضلات الرقبة)

– جلد زائد و معلق لفقده مرونته بسبب التقدم فى السن او فقدان للوزن (عملية رأب الرقبة هى الأنسب فى هذه الحالة)

-ذقن مزدوجة نتيجة دهون زائدة فى منطقة الرقبة (عملية شفط دهون هى الأنسب فى هذه الحالة)

العملية

يقوم الجراح بعمل  شق صغير تحت الذقن و ربما ايضا مع شق خلف الأذن. هذه الشقوق تسمح للوصول الى عضلات الرقبة و الدهون بها و تمكن الجراح من شد العضلات و ازالة اى دهون زائدة. من الممكن الزالة الدهون بالشفط او القطع. الشقوق خلف الأذن تسمح ايضا بأزالة الجلد الزائد.

بعد شد العضلات و ازالة الدهون الزائدة يعاد اسدال الجلد على الرقبة و يتم ازالة اى جلد زائد و اغلاق الجرح بالخياطة.

تستغرق العملية من 2-3 ساعات و ممكن اجرائها بتخدير عام او موضعى اعتمادا على الحالة و درجتها.

من الممكن اغلاق الجرح باستخدام خيوط مذابة او عادية و قد يضع الجراح درنقة تحت الجلد لتجميع اى سوائل من شانها ان تزيد التورم  و تتسبب فى عدم ارتياح للمريض و عادة ما تزال الدرنقة  بعد يوم او يومين و اذا اقتضى الأمر اكثر ن ذلك سوف يرشدك الطبيب على كيفية العناية بها.

النقاهة

فترة النقاهة تتطلب بعض الوقت و من المهم ان تكون صبورا . معظم المرضى يعودوا الى العمل بعد 10-14 يوم. ينصح بالأبتعاد و عدم المشاركة فى اى رياضة او انشطة بدنية لمدة 3 اسابيع على الأقل.