زراعة الشعر

لمحة عامة

عملية زراعة الشعر الطبيعى هى تقنية جراحية يتم اثنائها نقل الشعر من خلف و جانبى فروة الرأس (المنطقة المانحة) حيث ان الشعربهذه المناطق شعر دائم، الى مناطق الصلع او المناطق التى قلت فيها كثافة الشعر. بعد الزراعة سوف ينمو الشعر من البصيلات التى تمت زراعتها و يستمر فى نموه مدى الحياة.

المرشح المناسب

– رجال يعانوا من نمط صلع ذكورى لمدة اكثر من 5 سنوات او الذين ينتمون لدرجة 3 او اكثر على مقياس نوروود (مبين فى الصورة).

– رجال بتوقعات واقعية و على علم بان فقدان الشعر سوف يستمر حتى مع اخذ دواء لوقف تساقط الشعر.

– رجال يعانوا من الصلع لمدة طويلة و استقرت حالتهم و يريدون اضافة شعر لعمل مظهر اكثر شبابا

– رجال ونساء فقدوا الشعر نتيجة حروق او حوادث.

العملية

يوجد تقنيتان لعملية زرع الشعر:

-تقنية زرع وحدة بصيلية (جراحة الشريط)

-تقنية استخراج وحدة بصيلية

جراحة الشريط هى الأساسية و الأكثر استخداما فى زراعة الشعر. فى هذه التقنية يتم ازالة شريط من انسجة فروة الرأس من المنطقة المانحة و لديها شعر غير معرض للتساقط ويغلق الجرح بخيوط جراحية. يتم بعد ذلك تقطيع شريط الأنسجة تحت الميكروسكوب لأستخراج طعوم مكونة من 1-3 بصيلة و تزرع البصيلات فى المناطق المتأثرة بالصلع عن طريق فتحات صغيرة بفروة الرأس.

تقنية استخراج وحدة بصيلية تجرى باستخراج الطعوم عن طريق ثقوب صغيرة و عديدة باعماق و زواية مختلفة طبقا لوضعية كل بصيلة. تتميز هذه التقنية بانها لا تترك ندبات و لكن يعيبها انها تتطلب الكثير من العمل و الوقت و قد يتلف بعض البصيلات اثناء الأستخراج و لذلك يفضل استخدام هذه التقنية فقط للأشخاص الذي يعانون من تساقط خفيف و لديهم مساحات صغيرة من الصلع.

عدد البصيلات التى يمكن زراعتها بواسطة تقنية الشريط قد تصل الى 4000 بصيلة فى الجلسة الواحدة مقارنتا و 500-1000 بصيلة باستخدام تقنية استخراج وحدة بصيلية و لهذا السبب  نحن نفضل استخدام تقنية الشريط لأن نتائجها مرضية جدا للمريض.

النقاهة

بغض النظر عن لتقنية المستخدمة تكون اثار العملية ملحوظة خلاال الأسبوع الأول. البعض يرتدى قبعة خلال الأسبوع الأول لأخفاء اثار الجراحة.تستأنف الأنشطة العادية فى اليوم الثانى بعد الجراحة. نمو الشعر سوف يبدأ فى ظهوره بعد 2-3 شهور و يصل الى نموه الكامل بعد سنة من اجراء الجراحة. فى معظم الحالات النتائج المرجوة تلاحظ بعد 6 شهور.