حقن الدهون

لمحة عامة

حقن الدهون له العديد من التطبيقات فى مجال جراحة التجميل و هو يعد من أفضل التقنيات المتوفرة لعلاج نحافة اليد، الوجه و تعزيز الأرداف. الدهون التى سوف يتم حقنها فى المناطق التى تحتاج الى مزيد من الحجم سوف تنتج عن نتائج ذو مظهر طبيعى، طويلة المدى و امنة. تتضمن التقنية حصد الدهون من احد مناطق الجسم و بعد تنقيتها يتم حقنها بعناية و بأستخدام ابر خاصة فى المناطق المراد تعزيزها. هذه الخطوة قد تكرر عدة مرات للحصول على النتائج المرجوة.

المرشح المناسب

المرشح المناسب هو شخص يرغب فى زيادة او تعزيز حجم مناطق بالجسم تعانى من النحافة. المناطق الأكثر شيوعا للعلاج تشمل اليدين، الوجه (بما فى ذلك الشفاه)، الأرداف و أى انخفاضات فى كفاف الجلد مثل تلك التى قد تحدث بعد عملية شفط دهون او نتيجة ندبات.

ينبغى أن يكون المريض بصحة جيدة و لديه توقعات واقعية و يرغب فى التحسن و ليس  الكمال.

العملية

يتم حصد الدهون بواسطة أنبوبة شفط مخصصة و بعد حصد الكم الكافى من المنطقة المانحة يتم تنقية الدهون بأستخدام جهاز طرد مركزى يدور الدهون و يفصلها عن اى شوائب و بعد ذلك تحقن الدهون بالمناطق المراد تعزيزها. الحقن يتضمن دخول و خروج ألأبرة الخاصة عدة مرات لعمل شبكة من خيوط مكونة من الدهون التى تم حصدها. بعد ذلك يتم تدليك المنطقة بواسطة الجراح لعمل شكل متناسق و مرضى. توضع ضمادات على المناطق المعالجة بعد الأنتهاء من العملية. تجرى العملية تحت تخدير عام او موضعى و تستغرق من 2-4 ساعات معتمدا على المناطق المراد علاجها.

النقاهة

المناطق المعالجة سوف يتم تعزيز حجمها و سوف يتحسن شكلها العام و تكون مرضية للمريض بشكل كبير. سوف يتم حقن  كميات من الدهون أكثر من المطلوب لأن بعض الخلاية لدهنية التى تحقن سوف تفقد و بالتالى أذا تم حقن كميات مثالية فقط سوف تنال النتائج الأولية أعجاب و رضاء المريض و لكن مع مرور الوقت سوف يصاب بخيبة أمل. لهذه الأسباب النتائج النهائية لهذه العملية سوف تكون ملحوظة بعد أسابيع قليلة.