تكميم المعده

تكميم المعده

ما هي تكميم المعده؟

 هي واحدة من أحدث جراحات فقدان الوزن. مع العلم انها قد أجريت لعدة سنوات حتى الآن. هذه الجراحة يمكن أيضا أن يطلق عليها الاستئصال الجزئي للمعدة أو التصغير الاستئصالي للمعدة أو تكميم المعدة الطولي أو السليف أو الاستئصال الأنبوبي للمعدة.

كانت في الأصل تستخدم هذه العملية “كمرحلة أولى” في إنقاص الوزن للمرضى أصحاب مؤشرات كتلة الجسم العالية جداً أو الذين يعانون من مشاكل صحية خطيرة. وكانت عملية تكميم المعدة تستخدم لإنقاص جزء من وزن هؤلاء المرضى لتهيئتهم لإجراء عملية أخرى لإنقاص باقي الوزن الزائد (مثل عملية تحويل المعدة أو تبديل الاثنا عشر) وبدون أي من المخاطر التي كان المريض معرض لها في العملية الأولى. ولكن وجدنا أن معظم المرضى حققوا درجة عالية من فقدان الوزن التي جنبتهم الحاجة لإجراء عملية أخرى من السابق ذكرهم.

تتم هذه العملية بالمنظار الجراحي، بمعنى أن الجراح يقوم بعمل فتحات صغيرة (0.5 – 1 سم للفتحة الواحدة) بدلاً من شق واحد كبير جدا (أكثر من 15 سم طولا). ومن مزايا هذه العملية تجنب وجود حالة من سوء امتصاص المعادن والفيتامينات كالتي تحدث مع عملية تحويل المعدة.

كيفيه عمل تكميم المعده؟

ليست واحدة من جراحات فقدان الوزن التقيـيدية ولكن أيضا فإنها تزيل الجوع الناتج من هرمون “الجريلين” الذي يتم إزالته مع استئصال المعدة، وبالتالي تقلل من الشهية. وخلال هذه العملية يزيل جراح فقدان وزن حوالي 85 % من حجم المعدة ليترك جزء من المعدة على شكل أنبوب أو كم. ويتم هذا باستخدام دباسات المنظار المتقدمة. والكثير من الناس يطلقون على عملية تكمييم المعدة اسم “عملية التدبيس الجديدة”. وحجم المعدة الطولية المتبقي (الأنبوب – الكم) هو حوالي 75 – 125 مل مقارنة بالحجم الأصلي للمعدة و هو حوالي 2000 مل، لذلك فإن حجم المعدة المتبقي يمكنه تقليل حجم الأطعمة المتناولة بشكل كبير.  مع العلم أنه لا توجد أي تغييرات في الأمعاء أو أي توصيلات بها لهذا فإن عملية تكمييم المعدة تقوم بدورها بدون التعارض مع عملية الامتصاص. وهذا يجعلها أكثر أمنا وأسهل وأسرع تأثيرا

من هو المرشح الامثل لتكميم المعده؟

يجب عند قبول أي مريض لإجراء هذه العملية أن يتراوح عمره بين 18 – 65 سنة (مع بعض الاستثناءات) ومع وجود مؤشر كتلة الجسم أكثر من 40. بالإضافة إلى هؤلاء المرضى أصحاب مؤشر كتلة الجسم أكثر من 35 إذا كان لديهم أمراض مرتبطة بالسمنة مثل السكري، وارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم. يمكن إجراء هذه العملية كعملية مستقلة أو كمرحلة أولى لإنقاص الوزن قبل عملية تحويل المعدة لهؤلاء المرضى أصحاب مؤشرات الكتلة العالية جدا

مضاعفات و مخاطر عمليه تكميم المعده

من المهم لك أن تفهم أن مخاطر الجراحة منخفضة جدا، وأن غالبية المرضى لم يشكون من أي مضاعفات. ومع ذلك، كما هو الحال مع أي عملية جراحية أخرى، قد يكون هناك بعض المضاعفات والمخاطر بعد العملية أو على المدى البعيد. وهذه المخاطر أكبر بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من السمنة. ولكن هناك العديد من العوامل التي تلعب دوراً هاما في تحديد هذه المضاعفات والمخاطر ومنها الوزن والعمر والتاريخ المرضي.

المخاطر العامة المحتملة يمكن أن تشمل ما يلي:

  • النزيف.
  • الألم.
  • العدوى والالتهابات.
  • الالتهاب الرئوي.
  • مضاعفات نتيجة التخدير والأدوية.
  • جلطات الأوردة العميقة.
  • الانسداد الرئوي.
  • الازمات القلبية.

وتشمل مخاطر ومساوئ تكميم المعدة:

  • التسريب من خطوط الدباسات وهذا نتيجة لعدم قدرة الدباسات لغلق المعدة مما ينجم عنه تسريب لمحتويات المعدة داخل تجويف البطن ويترتب عليه من التهابات بالأنسجة المحيطة والتدخل السريع بعملية أخرى أو تركيب دعامة داخل المعدة ودرنقة داخل البطن للتصريف.
  • عدم القدرة في الرجوع في العملية بعد إجراءها.
  • استعادة الوزن مع مرور الوقت إذا لم يتم استئصال جزء كافي من المعدة.
  • ارتجاع المريء وهذا يحدث عندما ترتفع محتويات المعدة إلى المريء.

مزايا تكميم المعده

بالمقارنة بالأنواع الأخرى من جراحات فقدان الوزن، فإن عملية تكميم المعدة لها المزايا الآتية:

  • لا تحتاج للتعديل المستمر
  • عدم وجود جسم غريب داخل الجسم أثناء العملية كما في حزام المعدة بما يترتب عليه من مضاعفات الحزام من انزلاق وسقوط الحزام داخل المعدة والتهابات.
  • أقل صعوبة
  • أقل في وقت العملية
  • أقل في نسبة الوفاة من عمليات تحويل المعدة.
  • انخفاض نسبة نقص التغذية التي تحدث مع عملية تحويل المعدة، حيث أنها لا تتعارض مع امتصاص الطعام، وبالتالي نقص الفيتامينات قليلا ما تحدث.
  • إحساس المريض بالامتلاء مع تكميم المعدة أفضل من إحساسه بانسداد في طريق الطعام والذي يحدث مع عملية حزام المعدة وتدبيس المعدة.
  • عدد قليل جدا من المرضى يعانون فقط من القيء بعد عملية تكمييم المعدة بينما يعاني معظم مرضى حزام المعدة من ذلك.

ما يمكن توقعه بعد تكميم المعده؟

العملية آمنة بدرجة كبيرة والإقامة ليوم واحد في المستشفى. ومعظم المرضى يمكنهم العودة إلى الأنشطة المعتادة في خلال أسبوع أو أسبوعين بعد الجراحة. فقدان الوزن المتوقع بعد هذه الجراحة هو في المتوسط 60 – 70 % من وزن الزائد. ولا يتطلب هذا النوع من الجراحات مجهود من المريض لاستكمال نجاح العملية. بالإضافة إلى أن درجة القيء أقل بكثير من عملية حزام المعدة. ولكن يجب على المريض أن يكون ملتزما بعادات الأكل الجيدة وممارسة الرياضة.